الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مركز حيفا الطبي الخيري

2013-11-27 12:11:53

يعد مرض السرطان السبب الثاني للوفاة بين الفلسطينيين، حيث بلغ معدل الوفاة بهذا المرض 10.5%، نظرا للانتشار الكبير والسريع لهذا المرض إما بسبب الأشعة المسرطنة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني نتيجة للقصف الإسرائيلي المتواصل، أو لانتشار مكبات النفايات بالقرب من الأراضي الزراعية أو للأسباب الصحية الأخرى.

ويعتبر الكشف المبكر هو الطريقة الوحيدة المؤثرة في الوقاية من سرطان الثدي، وأن إتباع أسس الوقاية بشكل عام وإجراء الفحوصات اللازمة ومنها فحص الماموجرافي والذي يعتبر من أنجح الطرق لاكتشاف هذا المرض مبكرا.

لذلك حرص مركز حيفا على توفير جهاز الماموجافي  داخل قسم الأشعة في مركز حيفا الطبي الخيري من منطلق الشعور بالمسؤلية تجاه المجتمع المحلي, للمساعدة في الحد من انتشار هذا المرض العضال حيث أن إكتشاف سرطان الثدي في مراحله الأولي يساعد في القضاء على المرض والحد من الآثار السلبية المترتبة على الإصابة بالمرض.